تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 01 فقرة 23

يسوع وانبيائه كذبة

متى1: 23
هوذا العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا

ولكن جاء بسفر إشعياء ان العذراء هي التي تدعو (مفرد) ، ولكن ما جاء بإنجيل متى هو أن الكل سيدعونه : يدعون (جمع) ..بإسم { عمانوئيل }

إشعياء7: 14
و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل

السؤال
ممكن نجد أحد من عبدة الصليب يقدم لنا فقرة واحد نجد فيها شخص واحد ينادي على يسوع بـ (عمانوئيل) ؟

أم أن الرب مُضلل ويتحالف مع الشيطان حيث جاء بسفر الملوك الأول اصحاح 22 يدعي أن الروح القدس (يسوع الأقنوم الثالث) يمكن أن يقوم بوظيفة الشيطان فيرسله الله للتدليس على الأنبياء :

” رأيت الرب جالسا على كرسيه وكل جند السماء وقوف لديه عن يمينه وعن يساره فقال الرب من يغوي آخاب فيصعد ويسقط في راموت جلعاد فقال هذا هكذا وقال ذاك هكذا ، ثم خرج الروح ووقف أمام الرب وقال : أنا أغويه وقال له الرب بماذا . فقال أخرج وأكون روح كذب في أفواه جميع أنبيائه .. فقال إنك تغويه وتقتدر فاخرج وافعل هكذا ” .

الروح القدس الذي وصفه الله بالروح الأمين .. يجعل من نفسه روح كذب ويجعل منه الله روح كذب يدلس على الأنبياء .. لماذا ؟ وأين إبليس .. وأين دوره .. وهو إمام الغواية .. أهناك أزمة في الشياطين والأرواح الشريرة والجن والمردة وهواتف الضلال ورسل الغواية ؟.

.

يقول سفر إشعياء

7: 14 و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل

ومتى نسخ النص بجهالة كما كلنا نعرف سابقاً

1: 23 هوذا العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا

وبالمقارنة بين النصين نكتشف الكذوبة

ولكنني اليوم أقدم المفاجأة

النص باللغة الإنجليزية يقول لسفر إشعياء

Therefore the Lord himself will give you [c] a sign: The virgin will be with child and will give birth to a son, and [d] will call him Immanuel
وترجمته

لذا اللورد بنفسه سَيَعطيك إشارة: العذراء سَتَكُونُ مَع الطفلِ وسَتَلِدُ إبن، و[d] سَيَدْعوه إمانويل

يقول أحد محللين الكتاب المقدس ويدعى Louis W. Cable

In Hebrew the verse reads in the present tense, “is with child” and not the future tense as recorded in Christian Bibles (KJV.) In Hebrew it states she is pregnant, not will become pregnant. In fact, the Catholic Bible, Isaiah 7.14 reads as follows: “The maiden is with child and will soon give birth to a son.” Jesus was not born until seven hundred years after this sign was given, which certainly could not be described as “soon.” The text reads ‘is with child’, therefore how could this woman be kept pregnant for seven hundred years until Jesus arrived?

وترجمته

في عبريِ الشعرِ يَقْرأُ في الزمنِ الحاليِ، “مَع الطفلِ” ولَيسَ الزمنَ المستقبليَ كمسجّل في كُتب التوراةِ المسيحيةِ (كْي جْي في. ) في عبريِ يَذْكرُ هي حبلى، لا سَتُصبحُ حاملاً. في الحقيقة، التوراة الكاثوليكية، أشعيا 7.14 يَقْرأُ كالتّالي: “العذراء مَع الطفلِ وسَتَلِدُ قريباً إبن.” السيد المسيح ما كَانَ ولدَ حتى سبعمائة سنةِ بعد هذه الإشارةِ أعطتْ، التي بالتأكيد لا يُمْكن أنْ تُوْصَفَ ك”قريباً.” إنّ النَصَّ يَقْرأُ ‘ مَع الطفلِ ‘، لذا كَيْفَ هذه الإمرأةِ تَكُونُ تَبْقى حبلى لسبعمائة سنةِ حتى يَصِلُ السيد المسيح؟

ألم يكفي هذا كإثبات أخر يكشف التلاعب والتزييف في الترجمة

.

 

The New Testament

None of the gospels were written to be part of a “holy Bible” inspired by God (Simply because the Bible as such didn’t exist at that time.) We don’t know anything about who wrote the gospels. The Church ascribed the names of Mark, Matthew, Luke and John to the texts much later. These four texts were not originally in the Bible, and they first became authoritative (approved by the church) late in the 2. century AD. The gospels are all written in Greek and there is no indication of any Hebrew originals, which rules out that the authors could be anyone among the followers of Jesus (who spoke Arameic). According too the gospels both Jesus and his disciples had no education and were illiterates, as most of their contemporaries.

The gospel texts are also heavily edited by editors, in particular the gospel of St. John.

The letters of John are not written by John the apostle. All the “Catholic letters” (I Peter, II Peter, I-III John, Jude) are also forgeries. And six of the thirteen letters of St. Paul are not by him. Even his “real” letters were later heavily edited by the Church.

Around 400 AD the scholar Hieronimus made a major editing of the Latin Bible, the result is the Latin Vulgata version of the Bible. This became the mother of all later translations. Hieronimus changed no less than 3500 instances in the text.

Among the later added parts, not in the original Gospel texts: The sermon on the Mount, The story of Jesus’ birth (Luke 2:1-21) and the stories of Jesus’ resurrection!

العهد الجديد

الأناجيل لم تكتب لتكون جزء من الكتاب المقدس بوحي من الله ( ببساطة الإنجيل لم يكن له وجود في هذا الزمن )
ونحن لا نَعْرفُ أيّ شئَ حول الذي كَتبَ الأناجيلَ. نَسبتْ الكنيسةُ أسماءَ مرقس ولوقا ومتى ويوحنا لهذه الكتب

هذه الكتب الأربعة ما كَانتْ أصلاً في الإنجيل ، والكنيسة هي التي وثقت أسمائهم في القرن الثاني الميلادي . إنّ الإناجيلَ كُتبت باليونانية وليس هناك أي إشارة لنسخ عبرية ، والتي تكشف لنا أتباعِ السيد المسيح (الذين تَكلّموا Arameic). ومن خلال الأناجيل ينكشف لنا أن ُكلا من السيد المسيح وتوابعه ما كَانَ عِنْدَهُمْ تعليمُ وكَانوا أميّين، كأغلب معاصريهم.

رسائل يوحنا لَمْ يُكْتَبُ مِن قِبل يوحنا الحواري. كُلّ “الرسائل الكاثوليكية” (بيتر 1، بيتر 2، يوحنا 3، جون ) أيضاً مزيفة َ. وستّة مِنْ الثلاثة عشرَ مِنْ رسائلِ بولس لَيستْ بواسطته. حتى رسائله “الحقيقية” قد حرّرتْ لاحقاً بالكنيسةِ.

بين الأجزاءِ الإضافيةِ التاليةِ، لَيسَ في النصوصِ الإلهيةِ الأصليةِ : الخطبة على الجبلِ ، قصّة ولادةِ السيد المسيح (لوك 2:1-21) وقصص إحياءِ السيد المسيح !

.

نرجع لموضوع سفر إشعياء

فالأصحاح السابع ذكر نبوءة عمانوئيل

7: 14 و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل

والأصحاح الثامن حبلت المرأة وتمت ولادة عمانوئيل

8: 3 فاقتربت الى النبية فحبلت و ولدت ابنا فقال لي الرب ادع اسمه مهير شلال حاش بز   4 لانه قبل ان يعرف الصبي ان يدعو يا ابي و يا امي تحمل ثروة دمشق و غنيمة السامرة قدام ملك اشور  5 ثم عاد الرب يكلمني ايضا قائلا  6 لان هذا الشعب رذل مياه شيلوه الجارية بسكوت و سر برصين و ابن رمليا  7 لذلك هوذا السيد يصعد عليهم مياه النهر القوية و الكثيرة ملك اشور و كل مجده فيصعد فوق جميع مجاريه و يجري فوق جميع شطوطه  8 و يندفق الى يهوذا يفيض و يعبر يبلغ العنق و يكون بسط جناحيه ملء عرض بلادك يا عمانوئيل  9 هيجوا ايها الشعوب و انكسروا و اصغي يا جميع اقاصي الارض احتزموا و انكسروا احتزموا و انكسروا  10 تشاوروا مشورة فتبطل تكلموا كلمة فلا تقوم لان الله معنا .

فمن أين أتي إنجيل متى بأكذوبة عمانوئيل ؟

ألم يكفي بهذا ياأهل المسيحية أن كشفنا لكم حجم التضليل الذي تتبعه معكم مواقعكم المسيحية

.

Advertisements

اكتب تعليقُا »

لا توجد تعليقات حتى الأن.

RSS feed for comments on this post. TrackBack URI

اترك رد

Please log in using one of these methods to post your comment:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: