تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 04 الفقرة 04

تعالوا نضحك شوية

يسوع يأمرك بأكل الكتاب المقدس

الرب عندما يريد أن يرسل كلام وأوامر لبني اسرائيل ويخاف أن ينساها نبيه .. فيكتبها الرب في كتاب ثم يأمر النبي باكل هذا الكتاب بما يحتويه من كلام ثم يأمر النبي بالذهاب لنبي اسرائيل (ليتقيئ) ليخبرهم بكلام الرب الذي أكله

حزقيال 3
1 فقال لي: ((يا ابن الإنسان، كل ما أنت واجد، كل هذا السفر واذهب فكلم بيت إسرائيل)).2: ففتحت فمي فأطعمني ذلك السفر.3: وقال لي: ((يا ابن الإنسان، أطعم جوفك واملأ أحشاءك من هذا السفر الذي أنا مناولك)). فأكلته فصار في فمي كالعسل حلاوة . 4: فقال لي: يا ابن الإنسان، اذهب وأمض إلى بيت إسرائيل كلمهم بكلامي ….

يقول القمص أنطونيوس فكري بخجل :- علينا أن نقبل كل كلام الله، ولا نرفض شيئاً، فلا نقبل ما يعجبنا ونترك ما لا يعجبنا ………. على الخادم أو مخدوم أن يتذوق كلمة الله وذلك بأن يأكل الكتاب كله أولاً قبل أن يبدأ خدمته .

تعالوا نشوف كلام تادرس ملطي المضحك جداً .

يقول القمص تاردس ملطي :- يرى البعض أن حزقيال النبي فتح فمه وتقبل من يدَّيْ الله الكتاب المقدس ليأكله ، لكنه أبقاه في فمه، لهذا طلب منه الله مرة ثانية أن يأكل السفر ويبتلعه، كى يدخل إلى أعماقه ، فيشبع وتمتلىء، عندئذ يدرك مسئوليته كرقيب ينذر ويرشد، يعمل تحت قيادة روح الله، يعرف متى يتكلم ومتى يصمت.

صدر الأمر لحزقيال النبي أن يأكل السفر (كلمة الله) ، كما صدر للقديس يوحنا الحبيب (رؤ 10: 9) يقول إرميا: “وجدت كلامك فأكلته، فكان كلامك لي للفرح ولبهجة قلبي” (15: 16) ويقول السيد المسيح : “ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، بل بكل كلمة تخرج من فم الله” (مت 4: 4). كلمة الله طعام شهي .

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: