تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 12 فقرة 36

يسوع يسلمنا إدانته

متى 12
36 و لكن اقول لكم ان كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حساب يوم الدين 37 لانك بكلامك تتبرر و بكلامك تدان

تعالوا نرى ما جاء على لسان يسوع بالباطل :

متى 12: 17
لكي يتم ما قيل باشعياء النبي القائل ، هوذا فتاي الذي اخترته حبيبي الذي سرت به نفسي اضع روحي عليه فيخبر الامم بالحق … فاشعياء لم يذكر هذا الكلام البتة ! تأمل معي الفارق بين ( هوذا فتاي الذي اخترته ) وبين العبارة الأصلية ( هوذا عبدي )…… فهل يسوع عبد الله ؟

متى 13: 35
لكي يتم ما قيل بالنبي القائل سافتح بامثال فمي و انطق بمكتومات منذ تاسيس العالم… فمن هو هذا النبي ؟
.

يوحنا 6: 45
انه مكتوب في الانبياء و يكون الجميع متعلمين من الله فكل من سمع من الاب و تعلم يقبل الي

أولاً
لم يتحدث نبي بهذا الكلام .. وبالبحث وجدنا القمص تادرس يعقوب ملطي يقول : جاء ذلك في إرميا ٥٤: ١٣؛ وإشعياء ٣١: ٣٤.

ثانياً
بالرجوع إلى سفر ارميا وجدنا أن الإصحاح 13 يحتوي على 27 عدد ؛ ولا وجود للإصحاح 54 لأن السفر يحتوي على 52 إصحاح فقط .. فمن أين جاء القمص تادرس بـ (إرميا ٥٤: ١٣) .

^*^الآن نعلنها صريحة دون أدنى شك ولا جدال أن كتاب الكنيسة المدعو مقدس هو كتاب مُحرف بشهادة يسوع وأقواله التي استشهد بها بكونها من مضمون العهد القديم ، والعهد القديم لا يحتوى على ما استشهد به يسوع .^*^

ولكون الكنيسة لا تؤمن بأن يسوع كاذب … ولعد إحراج الكنيسة وتوجيه الكذب ليسوع ………. فنقول أن هذا الكلام الصادر من يسوع هو إعلان صريح بأن يسوع شهد بالتحريف ………….. وإلا : أين جاءت الفقرات التي استشهد بها يسوع بالعهد القديم ؟

الإعلانات
TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: