تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 12 فقرة 39

يسوع  ويطعن في شرف النساء

متى 12: 39
فاجاب و قال لهم جيل شرير و فاسق يطلب اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي

فلماذا قول جيل شرير وفاسق ؟ أليس هناك أسلوب أكثر أدباً .

هوشع 3
النسخة الكاثوليكية
وقالَ ليَ الرّبُّ: إِذهَبْ أيضًا وأحبِب امرَأةً فاسِقةً تُحِبُّ آخرَ، أحبِبْها كما يُحِبُّ الرّبُّ بَني إِسرائيلَ، فيما هُم يُحَوِّلونَ وُجوهَهُم عَنهُ إلى آلهةٍ أُخرَ ويُحِبُّون أنْ يُقَرِّبوا إليها أقراصَ الزَّبي

فمعنى الفسق هو خروج الإنسان عن حدود الشرع و إنتهاك قوانينه بالسيئات و ارتكاب المحرمات .

وعلامة الفاسق فأربعة : اللهو ، و اللغو ، و العدوان ، و البهتان .

فكيف يتجرأ يسوع ويسب الناس في أشرافها وأعراضها ؟ أليس هذا القذف يسير على النساء كما هو برجالهم ؟ كيف يطعن يسوع في شرف النساء وقذف المحصنات ؟ هل هذه اخلاق حسنة ؟
.

==============
.

يسوع عجز في تقديم معجزة من السماء

متى 12: 39
فاجاب و قال لهم جيل شرير و فاسق يطلب اية و لا تعطى له اية الا اية يونان النبي

عندما فشل يسوع في تقديم معجزة سب الناس .
.

الإعلانات
TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: