تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 13 فقرة 57

يسوع فاشل وعاجز

متى 13: 57
فكانوا يعثرون به و اما يسوع فقال لهم ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و في بيته

قال تادرس ملطي
أما ما يُحزن القلب فإن الذين حُرموا من عمل يسوع المسيح متعثّرين فيه هم أهل وطنه، إذ يقول الإنجيلي: “وأما يسوع فقال لهم: ليس نبي بلا كرامة إلا في وطنه وفي بيته. ولم يصنع هناك قوّات كثيرة لعدم إيمانهم” [57-58].

فإن كان أهل وطنه طعنوا فيه وفي شرفه ، ألا يكفي هذا لإثبات أن يسوع خرافة وشخصية وهمية ؟.
.

………………….

.

تخاريف مسيحية
الرب نبي !

إن كان يسوع هو الرب فهل الرب نبي يا من تدعو أنكم عقلاء؟ .

متى 13: 57
فكانوا يعثرون به و اما يسوع فقال لهم ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و في بيته

وإن كان الرب نبي فلماذا لم يأتي على هيئة نبية وليس نبي ؟

قض 4:4
ودبورة امرأة نبية

لماذا أتي على هيئة مذكر وليس مؤنث ؟ هل لأن النساء عاهرات كما جاء بالبايبل ؟

بوحي سفر الجامعة7: 28
بَين ألفِ رجلٍ وجدْتُ واحدًا صالِحًا ولم أجدِ اَمرأةً صالِحةً بَينَ ألفٍ

هل الرب ذكر وليس أنثى ام مخنث كما ذكر سفر تكوين ؟

تكوين 1: 27
فخلق الله الانسان على صورته على صورة الله خلقه ذكرا و انثى خلقهم
.

الإعلانات
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: