تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 17 فقرة 10

التلاميذ والصلب

متى 17
10 و ساله تلاميذه قائلين فلماذا يقول الكتبة ان ايليا ينبغي ان ياتي اولا 11 فاجاب يسوع و قال لهم ان ايليا ياتي اولا و يرد كل شيء 12 و لكني اقول لكم ان ايليا قد جاء و لم يعرفوه بل عملوا به كل ما ارادوا كذلك ابن الانسان ايضا سوف يتالم منهم 13 حينئذ فهم التلاميذ انه قال لهم عن يوحنا المعمدان

لو كانت التلاميذ تؤمن بأن يسوع هو الله أو ابن الله المبذول للفداء لما ظنت بأن المقصود بابن الإنسان هو يوحنا المعمدان .

وهنا نأكد أن الإيمان باليهودية أمر حتمي قبل الإيمان بالمسيحية ، وهذا ما وضح لنا في هذه الأحداث ، فالكنيسة تقول أن بشارة يسوع والصلب والفداء ظاهرة كوضوح الشمس في العهد القديم ، وكل الفقرات والأحداث التي مرت بالأناجيل اثبتت أن الجميع لم يعلم حدوتة الفداء والجميع كانوا يجهلوها تماماً بما فيهم التلاميذ .

فإما الديانة اليهودية هي ديانة باطلة أو أن حدوتة الصلب والفداء أكذوبة من اكاذيب الكنيسة وهي الأمتداد الحقيقي للوثنية العالمية .

فما هو الدين الذي شرعه الله للبشرية ؟ هل اليهودية ؟ هل المسيحية ؟ هل البوذية ؟ هل الماجوسية ؟

وما هو دين نبي الله ابراهيم واسحاق ويعقوب ويوسف ويهوذا ؟

Advertisements
TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: