تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 18 فقرة 18

الزنا واللواط والدعارة في الملكوت

متى 18: 18
الحق اقول لكم كل ما تربطونه على الارض يكون مربوطا في السماء و كل ما تحلونه على الارض يكون محلولا في السماء .

الشاذ لو أحب اللواط في الملكوت فعليه أن يحلله في الأرض ، والزاني لو أحب الزنا في الملكوت فعليه أن يحلله في الأرض .. فلحب يسوع للزنا وجدناه يحلل علة الزنا للزوجة لتنال الطلاق (مت 5:32) ثم أباح للعاهرات تدليك جسده بالطيب (مر 14:8) ثم قال :

مت 21:31
والزواني يسبقونكم الى ملكوت الله

وقد أكد ذلك يسوع بقوله :

متى 18: 19
واقول لكم ايضا ان اتفق اثنان منكم على الارض في اي شيء  يطلبانه فانه يكون لهما من قبل ابي الذي في السماوات .

فلو اتفق عاهر وعاهرة على الزنا ويطلناه فيكون لهم في السماء
ولو اتفق اثنان من الشواذ جنسياً على الشذوذ وطلباه في السماء فسيكون لهم
ولو اتفق قسيس وراهبة على الزنا وطلباه في السماء فسيكون لهم .

وهذا ما تعاني منهم الكنيسة الآن .

هذا هو يسوع المحبة .

سؤالي : هل الأناجيل كتبت لصالح العقيدة المسيحية أم لكشف زيف العقيدة المسيحية .؟

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: