تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 19 فقرة 08

عذر أقبح من ذنب

متى 19
7 قالوا له فلماذا اوصى موسى ان يعطى كتاب طلاق فتطلق 8 قال لهم ان موسى من اجل قساوة قلوبكم اذن لكم ان تطلقوا نساءكم و لكن من البدء لم يكن هكذا .

وهل موسى هو الذي يُشرع ؟ !!!
الناموس هو ناموس سماوي والذي يُشرعه هو الله وليس للأنبياء يد في ذلك وليس هناك تعاطف أو مجاملات .. وطالما أن النيسة تؤمن بأن يسوع هو المعبود وهو إله العهد القديم .. فهذا يعلن بأن الذي شرع بالطلاق في العهد القديم هو يسوع وليس موسى …. أما إن كان يسوع ليس هو الله ؛ فهذا امر أخر .

ومن خلال هذه الفقرات يؤكد لنا يسوع أنه نسخه تشريع الطلاق من العهد القديم بتشريع أخر للعهد الجديد .. فكيف تم تبديل كلمات الله وتشريعاته ؟ وهل جهل يسوع الحاضر ليبدل ناموس الماضي ؟

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: