تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 23 فقرة 37

يسوع الفرخة

.

متى 23: 37
يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء و راجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها و لم تريدوا

.

هل تعلم لماذا شبه يسوع نفسه بالفرخة ؟

.

سفر الملوك الثاني بالإصحاح السابع عشر العدد ثلاثون وواحد وثلاثون فوجدت الآتي :

سفر الملوك الثاني
17: 30 فعمل اهل بابل سكوث بنوث و اهل كوث عملوا نرجل و اهل حماة عملوا اشيما
17: 31 و العويون عملوا نبحز و ترتاق و السفروايميون كانوا يحرقون بنيهم بالنار لادرملك و عنملك الهي سفروايم

اسماء عجيبة جداً ما سمعت عنها من قبل

سكوث بنوث ؟ نرجل ؟ اشيما ؟ نبخر ؟ أدر ملك ؟ عنملك ؟

فبحثت وتوصلت للآتي :

سكوت نبوث = إله العاهرات : مظال البنات .. فهي خيام البنات المكرسات للزنا في الهياكل الوثنية ورمز هذه العبارة دجاجة مع أفراخها .

نرجل = إله عبادة الشمس ورمزه الديك

اشيما = إله النار

نبخز = إله نصفه كلب ونصفه إنسان

أدرملك = إله الشمس رمزه بغل

عنملك = إله القمر ورمزه حصان .

تعالوا الآن نرى ما هي علاقة هذه الألهة بالمسيحية .

إنها علاقة جوهرية ياسادة .

هذه الألهة كانت لها الأثر الكبير في نشأت المسيحية وأعتناق الوثنيين لها لأنها تطابق وثنيتهم .

سكوت نبوث

الوثن سكوت نبوث = إله العاهرات : مظال البنات .. فهي خيام البنات المكرسات للزنا في الهياكل الوثنية ورمز هذه العبارة دجاجة مع أفراخها .

قال يسوع :
مت 23:37
يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء وراجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها ولم تريدوا

.

كنيسة بكاء الرب

لقد مثل يسوع نفسه بالدجاجة والتي هي في الأصل الإله الوثني (سكوت نبوث) كما جاء بوصف هذا الوثن .

الوثن سكوت نبوث ورمزه (دجاجة مع أفراخها)

وفي احدى كنائس فلسطين واسمها (كنيسة بكاء الرب ) (“the Lord cried.”) باللاتينية (Dominus Flevit) وجدنا أيقونة الدجاجة وفراخها وهذه الدجاجة على رأسها نفس الهالة التي توضع على رأس يسوع وامه والقديسين .

وهنا ظهر لنا سبب علاقة يسوع بالعاهرات الزواني ولماذا بشر لهم بملكوت السماء .

مت 21:31
والزواني يسبقونكم الى ملكوت الله

وبهذا أخذ يسوع صفة الإله سكوت نبوث

وأعتقد أن الدعارة المتواجدة في البايبل كافية لكشف السر .

بعد أن كشفت لكم الصلة العميقة بين يسوع وإله العاهرات سكوث بنوث ، نأتي الآن للإله نرجل و أدرملك لأنهم ألهة عبادة الشمس ورمزهم ديك وبغل

متى26: 75
فتذكر بطرس كلام يسوع الذي قال له انك قبل ان يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات فخرج الى خارج و بكى بكاء مرا

هذا النص يعني أن الذي سيكشف بطرس هو إله الشمس الوثني (نرجل) المتمثل في الديك .

والديك في التقليد المسيحي هو الذي يحدد منتصف الليل

At the very top of the window there was a cock, which in Christian tradition crowed at midnight to reveal to the Wise Men the precise whereabouts of the stable where Jesus had been born

احد صور النوافذ الزجاجية داخل الكنائس

.

And the now traditional photo under the Jesus Cock

ومن المعلوم ان الأمة المسيحية وعلى الأخص منهم الأرثوذكس تصلي إلى مشرق الشمس بدعوى أن المشرق مصدر النور ! تماماً كما يفعل بعض الوثنيين العابدين لإله الشمس نرجل أو أدرملك ، ولأن يسوع سوف ينزل من جهة المشرق . . إلى غير ذلك من التعليلات الوثنية الواهية .

ولكن الآن حصحص الحق وكشفنا الستار عن عبادتهم لإله الشمس نرجل أو أدرملك

سيقول الآن قائل : وما هي علاقة البغل بالمسيحية ؟

الرد : كلمة جحش هي “حيوان صغير للركوب”، وهي تصح للحصان والبغل الصغير. (المصدر : موقع albaydah المسيحي تحت موضوع الدخول إلى أورشليم )

ونحن جميعاً نعلم مكانة الجحش عند يسوع حيث أن الجحش هو صاحب الفضل الأول والأخير في دخول يسوع أورشليم وبدونه ما ضحك يسوع على الناس بسرقة كرسي داود بالكذب وتدليس نبوءة الأنبياء بالكذب ، ومازال المسيحيين يحتفلون به ويطلق عليه (عيد الزعف) أو (أحد الشعانين) .

أخيراً

اشيما = إله النار

اشيما معناها هو الضوء الأول لشروق الشمس كما جاء بموقع .wikipedia ، والمعلوم أن الكنائس تبدأ بإطلاق اجراسها عند ظهور أو شعاع للشمس كل يوم ، وهذا يدل على أن المسيحية عزلت عن عبادة الله وانتقلت لعبادة الشمس ، فالعقيدة لا تظهر من خلال أقوال بل من خلال الأفعال والطقوس ، ولا خلاف بأن العقيدة المسيحية هي عقيدة وثنية وهذا ظاهر من طقوسها .

Ashima has 2 meanings in hindi one means the first ray of sun in the morning and the other a derivative of the word “aseema” that is limitless or boundaryless.

بابا الفاتيكان :

في عام 1986 عقد في إيطاليا اجتماعاً مشتركاً للصلاة ضم تشكيلة من الديانات المختلفة في العالم بما فيها عابدي النار وعابدي الأفاعي ! وأعلن البابا في هذا الاجتماع أننا جميعاً نصلي لنفس الإله!!

أخي الكريم لقد حارب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم عبادة الأوثان كما جاء بهذه الأية الكريمة حيث يقول الله عز وجل :

قال الله تعالى
أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى – وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى – أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنثَى – تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى – إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى

وما دخل : وَمَنَاةَ؟

إن الإله اشيما هو من فصيلة مناة كما جاء wikipedia

As such Ashima is cognate with the South Semitic goddess Manathu (or Manat) l

قال الله تعالى
إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا

Advertisements
TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: