تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 25 الفقرة 43

اليسوع جاء ليغفر الخطايا!من؟
.
متى 25
41 ثم يقول ايضا للذين عن اليسار اذهبوا عني يا ملاعين الى النار الابدية المعدة لابليس و ملائكته 42 لاني جعت فلم تطعموني عطشت فلم تسقوني 43 كنت غريبا فلم تاووني عريانا فلم تكسوني مريضا و محبوسا فلم تزوروني 44 حينئذ يجيبونه هم ايضا قائلين يا رب متى رايناك جائعا او عطشانا او غريبا او عريانا او مريضا او محبوسا و لم نخدمك
.
فما قيمة الخلاص والفداء والإيمان بيسوع طالما هناك مِن المسيحيين مَن هم سيدخلون النار الخالدة الأبدية .؟
.
ولكن رحمة الله في الإسلام هي من قال لااله الا الله دخل الجنه اي انه لا يخلد في النار ولكنه لن ينجو من الحساب .
.

قال الإمام محمد عبده
لو كانت الجنة لليهود لدخلها المسلمون لإيمانهم برسالة موسى عليه السلام ، ولو كانت الجنة للمسيحي لدخلها المسلمون لإيمانهم برسالة عيسى ابن مريم عليه السلام ، ولو كانت الجنة للمسلمين فلن يخلدها يهودي أو مسيحي لعد إيمانهم برسل سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .

الإعلانات
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: