تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 28 الفقرة 02

ملاك كشمشون الجبار
.
متى 28
1 و بعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية و مريم الاخرى لتنظرا القبر 2 و اذا زلزلة عظيمة حدثت لان ملاك الرب نزل من السماء و جاء و دحرج الحجر عن الباب و جلس عليه
.
إن كان الملاك هو الذي دحرج الحجر ، فهذا يعني أن الملاك هو الذي فتح القبر ليسوع فجر الأحد قبل أن تحضر مريم المجدلية ……. وهذا يعني أن يسوع خرج من القبر فجر الأحد .
.
فلو صلب المصلوب يوم الجمعة إذن المصلوب بقى : ثلاثة أيام وليلتان
ولو صلب المصلوب يوم الأربعاء وتم الدفن ليلة السبت الأول التي هي ليلة الخميس ” لوقا23: 54 والسبت يلوح ” نقول :
.
إذن المصلوب بقى : أربعة أيام + أربعة ليالي
.
ولكن السؤال المحير : كيف خرج يسوع من كفنه المحكم؟
.

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: