تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 05 فقرة 01

الخطبة الأولى ليسوع

في إنجيل متى كانت فوق الجبل

متى 5
1 و لما راى الجموع صعد الى الجبل فلما جلس تقدم اليه تلاميذه 2 ففتح فاه و علمهم قائلا

وفي إنجيل لوقا كانت في السهل
(6 لوقا 17-20)تناقض عجيب .

.

……………………….

.

تلاميذ يسوع جهلة

متى 5: 1

و لما راى الجموع صعد الى الجبل فلما جلس تقدم اليه تلاميذه

اختار يسوع تلاميذ من جهال العالم فكيف يصير الجاهل حكيما .؟

يقول بولس :

1كو 1:27

بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء

تعالوا نرى من هم الجهلاء في نظر رب العهد القديم والذي هو رب العهد الجديد الذي سيخذي بهم الحكماء (على حسب الإيمان المسيحي)

مز 92:6

‎الجاهل لا يفهم

ام 1:7

اما الجاهلون فيحتقرون الحكمة والادب

ام 17:25

الابن الجاهل غم لابيه ومرارة للتي ولدته .

عندما سألنا أهل الصليب على القاعدة التي استند عليه يسوع لأختيار تلاميذه ورسله قالوا : (1كو 1:27 اختار الله (حاشا لله) جهال العالم ليخزي الحكماء )

فعندما بحثنا عن قيمة الجهلاء في البايبل وجدنا أنهم : أغبياء ؛ حمقا ؛ كلاب ؛ أهل فسق وفجور ؛ … إلخ

فتخيل أخي الكريم عندما نجد إله يختار أغبياء ليكونوا ُرسلاً له ، فما بالك بالإله نفسه .؟

الإعلانات
TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: