تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 05 فقرة 33

يسوع نسخ القسم بالرب لنعم ولا

.

متى5: 33
ايضا سمعتم انه قيل للقدماء لا تحنث بل اوف للرب اقسامك

.

فجعل القسم بنعم ولا

.

متى5: 37
بل ليكن كلامكم نعم نعم لا لا و ما زاد على ذلك فهو من الشرير

.

ولكن يسوع يقسم ويقول :

.

مت 5:18
فاني الحق اقول لكم

.

دا نعتبروه إيه ؟ Schizophrenia ؟ ام نفاق ؟

.

والعجيب ان بطرس كان يقسم ويحلف بالكذب

.

مر 14:71
فابتدأ يلعن ويحلف اني لا اعرف هذا الرجل الذي تقولون عنه

.

رسالة ليسوع

يا يسوع انت قلت وكما ذكر إنجيل متى بالإصحاح الخامس : لا تحلفوا البتة …. بل ليكن كلامكم نعم نعم لا لا و ما زاد على ذلك فهو من الشرير
.
كما أنك أشرت بأن كل من يسمع اقوالك هذه و لا يعمل بها يشبه برجل جاهل وستقول له : اذهبوا عني يا فاعلي الاثم.. راجع الإصحاح السابع من إنجيل متى
.
فأنت إن كنت إله كيف جهلت أنه من أحد شروط عمل المحامي والقاضي هو الحلف والقسم بأن يحترم ويطبق التشريعات بكل صدق وأمانة … وبغير القسم لا يُسمح له بالعمل .
.
فكيف سيقف المسيحي المحامي أو القاضي أو الوزير ويقول صدقوني أنا ححترم القانون ؟
.
يا يسوع دا اسمه لعب عيال وأول كلمة ستوجه له هي : الكلام دا تقوله على القهوة .
.

.

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: