تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 08 فقرة 26

يسوع وتخاريف الأناجيل

متى8:(25-26)
فتقدم تلاميذه و ايقظوه قائلين يا سيد نجنا فاننا نهلك ، فقال لهم ما بالكم خائفين يا قليلي الايمان ثم قام و انتهر الرياح و البحر فصار هدو عظيم

انتهر الرياح والبحر ؟
كيف ؟ إزاي ؟

الحكاية من بدايتها شغل شياطين بحت .

لم يكن هناك رياح ولا أمواج قبل أن يركب يسوع السفينة ولحنكة يسوع و الشياطين، أخلد يسوع للنوم وترك الشياطين تسحر أعين الناس بالرياح والأمواج ولكن يسوع انتهر (ولم يأمر) الرياح والأمواج فسكنت ، ولكن الله يأمر ولا ينتهر … لأن صيغة الانتهار تأتي لما ثار دون أن تكون هذه الإثارة مأمورة من الله .

الصيغة واضحة ولا خلاف فيها فالأمر غير النهر .

الإعلانات
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: