تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 09 فقرة 18

يسوع ينسب الشفاء لنفسه بالباطل

متى9: 18
و فيما هو يكلمهم بهذا اذا رئيس قد جاء فسجد له قائلا ان ابنتي الان ماتت لكن تعال و ضع يدك عليها فتحيا

متى9: 24
قال لهم تنحوا فان الصبية لم تمت لكنها نائمة فضحكوا عليه

إذن يسوع لم يحيي موتى بل الصبية كانت نائمة (موت مؤقت) وكأننا نقول انها كانت في حالة غيبوبة .

فلو أنكرت الكنيسة ما ذكرته وادعت أن يسوع كان يقصد بقوله (نائمة) بالموت .. نقول : فلماذا أنكرتم قول الله تعالى : { إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ (آل عمران 55)} ورفضتم أن يكون تفسيرها (النوم) ؟

TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: