تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 09 فقرة 32

يسوع يعمل برئيس الشياطين

متى9: 32
و فيما هما خارجان اذا انسان اخرس مجنون قدموه اليه ، فلما اخرج الشيطان تكلم الاخرس فتعجب الجموع قائلين لم يظهر قط مثل هذا في اسرائيل

هذه الحالات هي حالات مس شيطاني وعلاجها هو إخراج الشيطان من جسد الإنسان وهذه ليست بمعجزة فهناك المئات والمئات لديهم القدرة لذلك ، فمعنى المعجزة هو أن لا يقدر أحد على قيام بها ويبقى استحالة تطبيقها لتبقى معجزة إلى يوم القيامة ، فاخراج الشياطين ليست بمعجزة ، والمعلوم في هذا العلم أن للشياطين القدرة على التحكم في خواص السمع والبصر والنطق أطراف الجسد وكذا لديهم القدرة على التحكم في عقل الإنسان مما قد يدفعهم للإنتحار .

Advertisements
TrackBack URI

المدونة لدى وردبرس.كوم.

%d مدونون معجبون بهذه: