تفنيد إنجيل متى

الإصحاح 09 فقرة 34

يسوع يكذب كذبة بيضاء

قال الفريسيون
متى9: 34
اما الفريسيون فقالوا برئيس الشياطين يخرج الشياطين

لكن يسوع يكذب كذبة بيضاء فيقول

متى 12: 26
فان كان الشيطان يخرج الشيطان فقد انقسم على ذاته فكيف تثبت مملكته

فهذا كلام خطأ ويؤمن به أعباط من فصيلة مسيحيين وأقباط ، لأن الشياطين أمم امثال البشر ، ومنهم القوي ومنهم الضعيف ومنهم من يريد السلطة ومنهم من يريد الرياسة ، فكون شيطان ينقسم على شيطان مثله فهذا أمر طبيعي ، فهم بالنسبة لنا شياطين ولكن طبيعتهم تغلب عليهم فكما يحدث بيننا يحدث بينهم ، فهناك من اليهود من هو جاسوس على اليهود ، وهناك الكاثوليك يذبحون في البروتستانت ، فلماذا نغفل عن كل لذلك لكون يسوع يكذب على أغبياء ويدعي بالباطل أن الشيطان لا ينقلب على شيطان آخر ؟ .

TrackBack URI

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: