تفنيد إنجيل متى

14/02/2010

أقنوم يحمد أقنوم

Filed under: صراع الأقانيم — الأدمن @ 17:07

أقنوم يحمد أقنوم
.
متى 11: 25
في ذلك الوقت اجاب يسوع و قال احمدك ايها الاب رب السماء و الارض لانك اخفيت هذه عن الحكماء و الفهماء و اعلنتها للاطفال
.
وقال أهل اللغة: الحمد هو الثناء والنداء على الجميل من نعمة وغيرها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” ” الحمد رأس الشكر”
.
قال الشاعر :
وأبلج محمودِ الثّناءِ خَصَصْتُه **** بأفْضَلِ أقوالي وأَفْضَلِ أحْمُدي
.
فالحمد ثناء على الممدوح بصفاته من غير سبق إحسان ، والحمد يكون على نعمة عامة لك ولغيرك ، فلو تتبعتَ الحمدَ لوجدته سلسلةً لا تنتهي، حَمْد على حَمْد على حَمْد على حَمْد، فيظل الله محموداً دائماً، يظل العبد حامداً إلى ما لا نهاية.
.
ونحن نعلم أن لكل حمد حيثية خاصة ، وكون أن يسوع أعلن بقوله : { احمدك ايها الاب رب السماء و الارض لانك اخفيت } إذن يسوع أعلن أن المقصود بالأب هو الله وليس هناك من يشاركه من أقانيم من ابن أو روح قدس لأن الأب انفرد بخلق السماوات والأرض وأنه هو الله وليس الابن هو الله وليس الروح القدس هو الله كما تعلن الكنيسة في عقيدتها الزائفة .
.
فعندما يقول يسوع : { رب السماء و الارض } فهو إعلان أن الأب ليس بمشيئة فقط بل هو المشيئة والخالق الذي خلق السماوات والأرض وما بينهما وبيده مقاليد كل شيء ، وجعل الظلمات والنور، وهذه آيات من آيات الله ونِعَم من نِعَمه، فالسماوات والأرض فيها قيام البشر كله بما يمدُّ حياتهم بالقوت، ويستبقي نوعهم بالتكاثر.
.
فكيف تؤمن الكنيسة بأن الابن والأب واحد ثم نجد الابن يثني على الأب بالحمد علماً بأن الحمد يأتي إلا من الأدنى للأعلى ………….. فالحمد لا يستحقه إلا من كان هذا شأنه..
.
يقول القمص تادرس يعقوب ملطي
أحمدك = اعترف لك
.
نسأل القمص تادرس
في أي علوم اللغات قيل أن أحمدك تعني اعترف لك ؟ فردك سيثبت جهلك .
.
تعالوا نرى الترجمات الإنجليزية تقول (أحمدك) أم (أعترف لك) .
.

.
Today’s New International Version: I praise you
New International Reader’s Version: I praise you
New International Version : I praise you
New American Standard Bible: I praise you
New Living Translation : thank you for hiding these things
The Message : Thank you, Father
.

.
بذلك وجدنا أن صيغة الحمد = praise you وكذا صيغة الشكر = thank you
.
فكيف يؤمن احد بأن أقنوم يوجه الحمد والثناء لأقنوم آخر أو أقنوم يوجه الشكر لأقنوم آخر ثم نقول أن الاثنين واحد ؟
.

الإعلانات

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..

%d مدونون معجبون بهذه: